الاثنين، 29 أكتوبر 2018

هل يصبح "صلاح" أحد المرشحين لريال مدريد للخروج من کبوته

الاثنين، 29 أكتوبر 2018 أكتوبر 29, 2018


يعيش ريال مدريد فترة من أسوأ الفترات التي مرت على تاريخ النادي الإسباني، فلم تمض 5 أشهر إلا وبدأ الحديث عن إقالة مدرب الفريق واستقدام اخر لتولي المهام الفنية للوس بلانكوس خلال الفترة المقبلة.

بعد رحيل المدرب الفرنسي زين الدين زيدان والأمور داخل الملكي لا تبدو أنها تسير نحو الاتجاه الصحيح حيث كانت البداية برحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو وزميله السابق كوفاسيتش إلى جانب قلة التدعيمات اللازمة في فترة الانتقالات الصيفية، فالميرنجي لم يبرم سوى 3 صفقات فقط هي البرازيلي فينيسيوس جونيور القادم من فلامنجو البرازيلي وتيبو كورتوا من صفوف تشيلسي الإنجليزي إلى جانب التعاقد مع صفقة من داخل إسبانيا وهي ألفارو أدريوزولا من ريال سوسيداد، في المقابل لم يتم تدعيم صفوف الفريق بالعناصر القوية القادرة على إحداث الفارق.

شائعات الميركاتو

ارتبط محمد صلاح لاعب ليفربول بالانضمام إلى أحد عملاقي إسبانيا ريال مدريد - برشلونة خلال فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة وإن كان الحديث قد كثُر نحو الانتقال إلى ملعب سانتياجو برنابيو.

أكثر من صحيفة إنجليزية وإسبانية ربطت النجم المصري بارتداء القميص الملكي خاصة بعد رحيل رونالدو إلى يوفنتوس الإيطالي، وصعوبة استقطاب البلجيكي ادين هازارد لاعب تشيلسي إلى ملعب سانتياجو برنابيو في ظل تمسك إدارة البلوز ببقاء اللاعب.

وعلى الرغم من تدخل إدارة ليفربول الإنجليزي لتحصين لاعبها المصري من شائعات رحيله عن آنفليد بتمديد تعاقده حتى 2023، إلا أن هذا لم يمنع بعض التقارير من استمرارية ربط صلاح باللعب لصالح النادي الملكي.

قبل خسارة الكلاسيكو أمام برشلونة، خرجت صحيفة كالتشيو ميركاتو الإيطالية لافتة إلى أن فلورينتينو بيريز رئيس النادي أبدى رغبته في دخول الانتقالات الشتوية على أن يكون نجم ليفربول هو أحد أهم أهدافه الرئيسية في ظل صعوبة التعاقد مع الثنائي إدين هازارد نجم تشيلسي، وماورو إيكاردي هداف إنتر ميلان.. فماذا الآن بعد الخماسية المذلة؟

صلاح هداف البريميرليج الموسم الماضي

"مو" حقق موسمًا استثنائيًا الموسم الماضي بتصدره جدول هدافي الدوري الإنجليزي برصيد 32 هدف متفوقًا على هاري كين لاعب توتنهام الإنجليزي، كما حصد العديد من الألقاب الفردية والتي كان أبرزها أفضل لاعب في أفريقيا وفقًا للكاف واستفتاء هيئة الإذاعة البريطانية (BBC)، كذلك أفضل لاعب في إنجلترا وأفضل لاعب في ليفربول خلال العام.

انطلاقة صلاح هذا الموسم شهدت بعض التذبذب الأمر الذي وضع الشك في نفوس البعض حول ما إذا كان النجم المصري قادر على مواصلة انتصاراته وتحطيم الأرقام القياسية التي اعتاد عليها حتى جاء الرد سريعًا من جانب الفرعون المصري الذي عاد وأثبت جدارته مجددًا ليسطر اسمه في تاريخ دوري أبطال أوروبا بعد الوصول إلى الهدف رقم 15 في تاريخ المسابقة ليحطم أرقام الظاهرة البرازيلي رونالدو، وأدريانو والاسباني دافيد فيا والفرنسيين روبرت بيريس وزين الدين زيدان والألماني ميروسلاف كلوزة.

لم يكتف "مو" بذلك فقد سجل 51 هدف في 66 مباراة خلال جميع البطولات التي شارك بها بقميص ليفربول من الموسم الماضي وحتى الآن، ما يعني أن القدرة التهديفية التي يبحث عنها الملكي متوفرة في صاحب الـ26 عامًا.

حاجة ريال مدريد للتدعيمات

الفريق الملكي بحاجة للتدعيمات خلال الميركاتو الشتوي فاللوس بلانكوس يبحث عن لاعب قادر على إحداث الفوارق خلال المباريات وتجديد دماء الفريق، وهذا ما كان يسعى إليه زيدان قبل رحيله عن ريال مدريد فقد أكدت أكثر من صحيفة في وقت سابق أن صلاح كان ضمن أولويات المدرب الفرنسي خلال الميركاتو الصيفي.

وبحسب صحيفة ليفربول إيكو نقلاً عن تقارير إسبانية، فإن صلاح لعب دورًا رئيسيًا في رحيل زيدان من ريال مدريد في الصيف الماضي رغم قيادته الفريق الملكي للاحتفاظ بلقب دوري أبطال أوروبا للموسم الثالث على التوالي حيث سعى الفرنسي لبيع الويلزي جاريث بيل وتعويضه بالتعاقد مع محمد صلاح أو البلجيكي إيدين هازارد من صفوف تشيلسي أو هاري كين مهاجم توتنهام.

كوتينيو وسواريز.. عِبرة

بالتأكيد خروج محمد صلاح من ليفربول ليس بالأمر السهل ولكنه ليس مستحيل فقد سبقه الثنائي لويس سواريز وفيليب كوتينيو بالانتقال إلى برشلونة الإسباني مع الوضع في الاعتبار أن البرازيلي رحل في موسم الانتقالات الشتوية الماضية بعد إعلانه رغبته في الرحيل عن آنفليد إلى جانب حاجة برشلونة لضم اللاعب كبديل للإسباني أندريس إنييستا ما دعا إدارة الريدز للاستفادة ماليًا بطلب مبلغ كبير للاستغناء عن خدمات كوتينيو.

صعوبة ضم هازارد

صاحب الـ26 عامًا أعلن في أكثر من مناسبة رغبته الملحة في ارتداء القميص الملكي وقد تصبح الأمور أسهل في حالة تولي مدربه السابق انطونيو كونتي القيادة الفنية للملكي، ولكن في تلك الحالة سيتعين على بيريز دفع مبلغ مالي ضخم لفك الحصار عن هازارد وهو ما قد يقف عائقًا في إتمام الصفقة.

صعوبة رحيل هازارد عن تشيلسي قد يصب في مصلحة صلاح خاصة وأن إدارة البلوز تبحث تقديم عرض خيالي للاعب البلجيكي للإبقاء عليه داخل ملعب ستامفورد بريدج.

تعليقات

  • فيسبوك
  • جوجل بلاس

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لـ كوره الدفاع

تصميم و تكويد